الصديق الوفي!

cam_kodak

اكثر وسيلة من الممكن ان تعيد لنا شريط الذكريات هي ” الصورة ” و الصورة نتاج الكاميرا وهذا الامر يجعل للكاميرا مكانة كبيرة لمن يفهمها , قد تصل الى مكانة الاوفياء لأنها لا تكذب ولا تزور الحقائق بل تنقلها لنا كما هي والأجمل من ذلك ان يكون لهذه الوفيّة ذكريات جميلة معنا
عندما كنت في المرحلة الابتدائية اقتنيت كاميرا من نوع كوداك بمبلغ 60 ريال + 5 ريال للفلم مثل ما هو بالصورة المرفقة

وكنت وقتها لا اعلم ماذا تعني الكاميرا او ماهية استخدامها ولكن قد أكون قد اعجبت بشكلها لا اكثر و لا اقل 😀
الفلم وقتها يحتوي على 12 صورة فقط وقد يحترق عدد منها , ومع ذلك كان هو الفلم الأول و الأخير ولم أحاول حتى استخراج الصور التي قمت بتصويرها بل ذهب مع الكاميرا الى الابد 😀

وبعد ذلك اقتنيت كاميرا من نوع باناسونيك ( Panasonic DMC-LX3 )  وبأمانه هي من اكثر الكاميرات اللي حببتني بالتصوير كثيرا .. تعتبر كاميرة رقمية لكن بصراحة لها مزايا رائعة وممتعه جداً

بعد ما أصبحت من رواد الانترنت بدأت تعجبني الكثير من الصور لهذا اصبح لدي شغف لإقتحام عالم التصوير وبالفعل اقتنيت كاميرا لكن هذه المرة اخترت كانون دي 500 وللأمانة كانت من اجمل الكاميرات وشهدت معي ذكريات مميزة لا يمكن نسيانها الى ان اقتنيت كانون دي 60 والتي أصبحت بعد ذلك صديقتي الوفية و التي لا تفارقني ابداً , لا اعلم قد اخونها في يوم من الأيام واستبدلها بأخرى 😀 لأني لست على ثقة بمقدار وفائي لها , ولكن الحق يقال هي اوفى من الكثير ممن نعاشرهم بشكل يومي بهذا الوقت يكفي ان نعلم انها تنقل لنا الصورة بصدق بدون كذب او تأويل لأنها فعلاً ” صديقة وفيّة

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>