مفهوم الصورة!

تعريف و معنى صورة في معجم المعاني الجامع
1- صورة: (اسم)
الجمع : صُورات و صُوَر و صِوَر
الصُّورَةُ : الشَّكْلُ ، والتمثالُ المجسّم
صُورَةٌ زَيْتِيَّةٌ : مَا يَرْسُمُهُ الرَّسَّامُ بِفُرْشَاتِهِ عَلَى قُمَاشٍ أَوْ خَشَبٍ ، لَوْحَةٌ زَيْتِيَّةٌ
2- صَوَر: (اسم)
الجمع : صِيرانٌ
مصدر صَوِرَ
صَوَرُ شَيْءٍ : مَيْلُهُ ، اِعْوِجَاجُهُ
صَوْرُ عُنُقٍ : صَفْحَتُهُ
صَوْرُ نَهْرٍ : شَطُّهُ
3- صور: (اسم)
الجمع : أَصْوَار
الصُّورُ : شيءٌ كالقَرْن يُنْفَخ فيه
الصُّورُ :: بوق ينفخ فيه أحد الملائكة وهو إسرافيل
آلَةُ الصُّورِ الْمُوسِيقِيَّةُ : آلَةٌ مُوسِيقِيَّةٌ نُحَاسِيَّةٌ

الصورة هي ابتكار توصل إليها الإنسان ليحصل بها على شكل مماثل لشيء معين، يعكس لنا واقعه كما هو .
كالصور ذات بُعدين مثل الصورة الفوتوغرافية أو أحد عروض الشاشة، و الصورة المجسمة ثلاثية الأبعاد مثل التماثيل، كما يمكن التقاط الصور عن طريق بعض الوسائل البصرية مثل الكاميرات والمرايا والعدسات والتلسكوبات والميكروسكوبات وغيرها من الوسائل الأخرى.

وتوجد أيضا بعض الوسائل والظواهر الطبيعية التي تساعد في التقاط الصور مثل العين البشرية وظاهرة انعكاس الأشياء على أسطح المياه.
ومن الممكن أيضا أن يتسع إطار مصطلح صورة ليشمل أي شكل ذي بعدين مثل الخرائط والمخططات والرسوم البيانية الدائرية والرسومات التجريدية.ويمكننا نقلها يدويا وذلك عن طريق الرسم والتلوين والنحت وكذلك آليا عن طريق الطباعة أو تكنولوجيا الجرافيكس المستخدمة في الكمبيوتر والاجهزة الذكية.

ويمكن تطوير الصورة من خلال استخدام مجموعة من الطرق وذلك في بعض الحالات وبخاصة الصور المزيفة والمؤقتة وهي الصورة التي لا تستمر سوى لفترة قصيرة من الوقت. ويمكن أن نمثل لذلك من خلال انعكاس أحد الأجسام في المرآة أو عرض الصور المتحركة من خلال كاميرا الأوبسكورا (كاميرا الحجرة المظلمة) أو عرض أحد المشاهد عن طريق أنبوب الأشعة المهبطية.

أما الصورة الثابتة والتي تعرف أيضا بالنسخة المطبوعة فهي الصورة التي يتم تسجيلها على شيء مادي مثل الورق أو النسيج وذلك عن طريق التصوير الفوتوغرافي أو إجراء بعض العمليات الرقمية.
وهناك الصورة الذهنية التي توجد في عقل الفرد نتيجة لشيء يتذكره أو يتخيله. وفي هذه الحالة، سيصبح من غير ضروري أن يكون موضوع الصورة موجودا في الواقع، فمن الممكن أن يكون فكرة مجردة مثل المخطط البياني أو الدالة أو الوجود التخيلي لشيء ما.

 


تختلف الصور عن بعضها في الامتدادات والتي تعتبر كميزة للصور حيث ان الامتداد له علاقة مباشرة بحجم الصور، من أكثر امتدادات الصور شيوعا jpg – gif – png – bmp.

JPG, JPEG
أشهر صيغة وهي إختصار للعبارة “Joint Photographic Experts Group” قام بتطورها فرق خبراء التصوير لذلك سميت بهذا الإسم. وتقريباً كل الكاميرات تصور صور ذات امتداد JPG أو JPEG.

تمتاز ملفات JPG أو JPEGبالتالي:
· تمتاز بكثرة البرامج المشغلة لها الفوتوشوب – الرسام – الوورد – البوربوينت … كلها ملفات تسمح بتشغيل وعرض هذه الملفات.
· تستعمل آلية ضغط متغيّرة, حيث تستطيع التحكّم بدرجة الضغط عند التخزين, للحصول على حجم فايل مناسب, حتى أنه يمكنك الحصول على حجم ملف صغير جداً ولكن طبعاً مع ضعف في جودة الصورة.
· ملفات تدعم تدرجات لونية كبيرة (أكثر من 16 مليون لون) في حين أن العمق اللوني للهيئة GIF محصور (256 لون).
مشكلة صور الـ JPG أو JPEG تكمن في الحدة، وهذا شيء طبيعي، بالإضافة لذلك، يعيب ملفات الـ JPG ان حجمها (الطولxالعرض) لايمكن أن يتجاوز (64000 x 64000) بكسل.

BMP : Bitmap
من أقدم الصيغ التي ابتكرتها شركة ميكروسوفت، وتحمل صيغة PMP أيضا 16 مليون لون ولا تستخدم آلية الضغط. تتميز الصور التي تحمل هذا الامتداد بجودة عالية و بحجم كبير ويمكن استعمالها على جميع أنظمة التشغيل.
مشكلة الصورة هو حجمها الكبير.

GIF
Graphical Interchange Format” من ابتكار شركة CompuServe، تستعمل بشكل واسع على الويب، فغالبية الصور المتحركة التي نراها في الأنترنت تحمل هذا النوع من الامتدادات، كما أنه غير مرتبط فقط بالصور المتحركة بل نجده في الصور الثابتة و هو مفيد لتصميم الشعارات و الكلمات ذات خلفية شفافة و الأزرار. يدعم 256 لونا (8-bit) و يكون حجم الملف من هذا النوع أقل.
تستعمل هذه الصيغة أيضا آلية نظام الضغط بفعالية أكثر، بحيث إذ تواجد بكسلين أو أكثر في السطر الواحد يحملان نفس اللون، فإن هذه البيكسلات تسجّل كوحدة منفردة.
هناك نمطان للهيئة GIF يستعملان على الويب: الأصلي GIF 87a والجديد GIF 89a .
كلا النمطين يستخدمان تعددية المراحل. حيث يخزنان الصورة عبر أربع مراحل بدلاً من مرحلة واحدة. ولنلقي الضوء على مفهوم تعدديّة المراحل. في العادة، عندما يقوم المتصفّح بتحميل وعرض الصورة, فإنه يستقبل الصورة سطراً سطراً من الأعلى بإتجاه أسفل الصفحة حتى نهاية التحميل. عندما تكون الصورة محفوظة بنظام تعددية المراحل، فإن المتصفح يستقبلها أولاً دفعة واحدة ولكن بكثافة تسجيل Resolutionمنخفضة جداً. وهذا يسمح للشخص بأخد فكرة عن كل محتوى الصورة قبل أن يتم إستقبالها بالكامل. في المراحل الثلاث التالية يصل المزيد من البيكسلات المكونة للصورة وتبدأ الصورة بالتحسن حتى تصل ذروتها بعد المرحلة الرابعة وبلوغ الكثافة حدّها الأقصى.
أضيفت الى النمط الجديد GIF 89a بعض المزايا والإمكانات والتي تشمل:
– جعل خلفية الصورة شفافة. لعمل هذا ينبغي عليك تحديد أحد ألوان الجدول, الذي سيصبح شفافاً.
– جعل الصورة متحرّكة. يمكن إضفاء نوع من الحركة أشبه بالأفلام عن طريق تنظيم سلسلة من اللقطات الثابتة وعرضها بسرعة واحدة تلو الأخرى. عملية التحريك تعطي نتائج أفضل مع الرسم الخطّي, ولكن يمكن إستعمالها أيضاً مع الصور. (شاهد موضوع ماهو فن الـ Cinemagraphs للتعرف على هذه الخاصية أكثر).

PNG
Portable Network Graphics
صمم هذا النوع ليكون بديلا للصور من نوع GIF غير أنه لا يدعم الصور المتحركة. يمكن استعماله في جميع أنظمة التشغيل. عند ضغط الصورة بهذا الامتداد فإنه يحفظ جميع ألوانها دون إتلاف بجودة تصل إلى 25 % أفضل من GIF. وتتفوق عليها في توفر بعض المزايا التي لا تتوفر في الهيئة GIF . وهذا يشمل 254 مستوى شفافية, في حين أن GIF يدعم مستوى واحد فقط, كذلك تحكّم أكبر بدرجة سطوع الصورة, ودعم لنظام 48-bit (16 مليون لون) لكل بكسل.
هيئة PNG وكما هو الحال مع GIF تدعم تعددية المراحل interlacing. هناك إتجاه لتحسين آلية ضغط الهيئة PNGلتكون أفضل من آلية GIF.
يتميز هذا النوع بطريقة عرضه الصورة تدريجيا على صفحة الويب مما يسرّع من عرض صفحة الويب.

TIF / TIFF
اختصار لـ “Tag Image File Format” صممتها شركة آلدوس Aldus في الأصل لحفظ الصور الآتية من الماسح الضوئي (Scanner) أو من برامج المعالجة. هذه الصيغة تحظى بشهرة واسعة أيضاً مع تطبيقات النشر الاحترافية. وهي من بين أقدم الصيغ المستعملة. و تمتاز بنفس تدرجات ألوان الـ JPG ولكن بدون ضغط وهذا ما يميزها. وكثير من المصممين والمصورين يفضلون استخدامها في حال رغبتهم في الطباعة خصوصاً إذا كانوا يطبعون أحجام كبيرة لأن هذه الملفات ممكن أن توصل إلى (4 مليون x 4 مليون) بكسل.
تدعمها جميع أنظمة التشغيل. تمكن هذه الصيغة من تخزين صور بالأبيض والأسود أو ذات ألوان حقيقية (True color).
هنالك عدة صيغ للهيئة TIFF تدعى توسعات extensions , من هنا تظهر بعض المشاكل عند محاولة تحميل أحدها عن طريق الآخر. بعض التوسعات تتعامل بآلية ضغط من النوع LZW التي لا تضعف الصورة بتاتاً.

RAW
هذه الصيغة تحل محل الـ Negative. برأيي أفضل الصور للتعديل هي صور الـ RAW لأنها صور خام (صور أساسية). وبإمكان المصور التعديل على الصورة بأفضل طريقة وبعدها يتم تصديرها لأي صيغة أخرى.
حجم صيغة RAW يكون أصغر من حجم TIFF. بالرغم من وجود معيار صورة خام. والأشكال الخام المستخدمة من قبل معظم الكاميرات ليست موحدة ، وتختلف بين شركات تصنيع الكاميرات.
يعيبها فقط حجمها الكبير و قليل من البرامج تشغل هذه الملفات.

عن الكاتب


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>